الاتحاد الدولي لتعليم الأبوة يدعو إلى التعليم الشامل للأبوة

 كيمبريج، ولاية مساتشوستس، 5 شباط / فبراير، 2013 / ایشیانیت باکستان– ردا على الأهوال الأخيرة – خصوصا عملية القتل الجماعي لطلبة المدارس الصغار في مدينة نيوتاون في ولاية كناتيكت ومقتل شابة في مدينة نيودلهي بالهند، أصدر الاتحاد الدولي لتعليم الأبوة، International Federation for Parenting Education (FIEP) ومقره باريس، دعوة للتعليم الشامل للأبوة. وقال أصحاب الدعوة، “إن السؤال الذي نوجهه ليس هو من ربى ذينك الشابين اللذين ارتكبا الجريمتين الشنيعتين؟ بل أي دعم اجتماعي كان ناقصا من حياة أهاليهم والذي كان يمكن أن يقودهم إلى السعي للحصول على المساعدة الملائمة لابنيهما اللذين يعانيان من مشاكل نفسية كما هو واضح؟”

 الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130204/NE51589LOGO

 ووفقا لاستطلاع أجرته مجلة تايم / شبكة سي أن أن يوم 28 كانون الثاني / يناير 2013، فإن 37٪ من أفراد العينة حملوا المسؤولية عن العنف المسلح “للطرق التي يربي بها الآباء أبناءهم وبناتهم”، وهي النسبة ذاتها من أفراد العينة لذين وضعوا اللوم على “تأثيرات الثقافة الشعبية”، في حين كانت نسبة 23 %  فقط من أفراد العينة هي التي حملت اللوم على “توافر الأسلحة.”

وقد أصدرت الدكتورة كاثرين برنارد، مديرة مؤسسة أس إي آر أف أيه سي (تشيناي) وماري كراولي (عضو مجلس الامبراطورية البريطانية ورئيسة  الاتحاد الدولي لتعليم الأبوة (لندن)، وإيف سوليفان، مؤسسة منتدى الآباء (كيمبريج، ولاية ماساشوستس)، وهن معا يمثلن عقودا من الخبرة في تربية الأطفال ودعم الأسرة، هذه الدعوة التي دعون فيها الأفراد والمنظمات في جميع قطاعات المجتمع – الأعمال والحكومة والمنظمات غير الربحية – إلى دعمها. [http://bit.ly/XGkgUf]

أن العلاقات القوية المتسمة بالمحبة بين الوالدين وأطفالهم، والمشاركة المناسبة من قبل الآباء والأمهات في الأنشطة المدرسية والاجتماعية لأطفالهم وأمان الأسرة، كلها تنسجم بصورة يوثق بها مع كل السلوكيات الإيجابية لدى الشباب.” وأكدت برنارد وكراولي وسوليفان أنه “إذا كانت المجتمعات ترغب في تحسين الأبوة والأمومة، فلا بد أن تدرس وتحسن الطريقة التي تعمل بها على تثقيف ودعم الوالدين.”

الدعوة إلى التعليم في مجال التنشئة الشاملة:

نيابة عن أولياء الأمور والمربين المتخصصين في تربية الأطفال في جميع أنحاء العالم، فإن الاتحاد الدولي للتعليم الأبوة والأمومة يدعو إلى تفان جديد من قبل الأفراد والمنظمات غير الهادفة للربح والشركات والحكومات لتوفير الدعم الإيجابي لجميع الآباء والأمهات.

ونحن نجدد التزامنا القوي الخاص بالوالدين وغيرهم ممن يقومون بأدوار الأبوة والأمومة الذين يعتمد عليهم أطفال العالم. وللتصدي لعملية تتجير حياتنا، وتحويل الأفراد إلى سلع، والعنف العميق الجذور والمتفشي على نطاق واسع في مجتمعاتنا، فإن علينا أن ندعم الآباء في إعادة بناء أسس القيم والفكر والعمل الإيجابي لدعم الحياة الأسرية، في أشكال متنوعة وعبر الأجيال. إن القيام بهذا فقط من خلال السياسات والممارسات معا هو الكفيل بمساعدتنا على إعداد الشباب لحياة صحية وسعيدة ومثمرة نريدهم نحن جميعا أن يحيوها.

 إيف سوليفان

مؤسسة، منتدى الآباء

الهاتف:  +1-617-864-3802، الهاتف المتجول: +1-617-233-7890

البريد الألكتروني: eve@parentsforum.org

كيمبريج، ولاية مساتشوستس، الولايات المتحدة الأميركية

http://www.parentsforum.org

 ماري كراولي، عضو مجلس الامبراطورية البريطانية

رئيسة، الاتحاد الدولي لتعليم الأبوة

البريد الألكتروني: marycrowleyjohnson@gmail.com

لندن، إنجلترا

http://www.fiep-ifpe.fr

 الدكتورة كاثرين برنارد

المؤسسة ومديرة مؤسسة سي إي آر أف أيه أس

البريد الألكتروني: dirserfac@gmail.com

تشيناي، الهند

http://www.serfacglobal.org

Leave a Reply