نوبل غروب وإي آي جي تشكلان شركة طاقة جديدة

 المسؤولة السابقة في شيل ستكون الرئيسة التنفيذية للشركة الجديدة، هاربور إنيرجي

هونكونغ وواشنطن، 14 تموز/يوليو / بي آر نيوزواير –  أعلنت شركة “نوبل غروب ليميتيد” Noble Group Limited  ورمزها على مؤشر أس جي أكس هو N21 و”إي آي جي غلوبال إنيرجي بارتنرز” EIG Global Energy Partners  اليوم عن تشكيل والالتزام بتوفير التمويل لشركة “هاربور إنيرجي أل تي دي” Harbour Energy, Ltd  وهي الشركة التي ستمتلك وتدير أرصدة استكشاف وإنتاج ونقل وتسويق النفط عالميا. وستسعى هاربور إنيرجي إلى تملك أرصدة عالية النوعية توفر بروزا لاتجاهات التزويد الرئيسية مع الاستحواذ على القيمة من السيطرة على مجالات المصدر واللوجستيات وإدارة سلسلة التوريد. وستكون نوبل الشريك المفضل لعمليات الاستحواذ على والتوسيق لهاربور إنيرجي، فيما ستعمل إي آي جي وفريق الإدارة الداخلي لها كمدير للشركة وتشرف على الاستحواذ على الأرصدة. وسيتم تمويل هاربور إنيرجي بصورة حصرية من خلال حسابات نوبل وإي آي جي.

وأعلنت مجموعة إي آي جي اليوم أيضا أن ليندا زي كوك، قد عينت مديرة إدارية لإي آي جي، وعضوا في اللجنة التنفيذية لإي آي جي والرئيس التنفيذي لشركة هاربور إنيرجي.

 وقال يوسف علي رضا، الرئيس التنفيذي لنوبل إن “إنشاء هاربور إنيرجي يعطينا فرصة مثيرة للانضمام إلى شركة رائدة في هذه الصناعة مثل إي آي جي لاستغلال الفرص الهائلة التي تطرحها أسواق الطاقة العالمية المتغيرة. إن هذه الصفقة تمثل معلما هاما في مواصلة تنفيذ استراتيجية نوبل المعروفة باسم “ضوء الأرصدة”، واستغلال قصارى جهدنا في فئة الخبرة في مجال الخدمات اللوجستية وإدارة سلسلة التوريد، مع التشارك مع مديري الأصول وأصحابها الرواد في السوق.”

وقال آر بلير توماس، الرئيس التنفيذي لمجموعة إي آي جي “إن مصادر الإمدادات الجديدة، جنبا إلى جنب مع نمو الطلب في آسيا، تقود التغيرات الأساسية في قطاع الطاقة والتدفقات التجارية ذات الصلة. ومن خلال الشراكة مع نوبل، نعتقد أن هاربور إنيرجي ستكون في موقع فريد للاستفادة من المنصات العالمية المتبعة في كل من شركتينا والحصول على القيمة سواء من خلال الملكية أو التحسين التشغيلي للأصول والأعمال التجارية التي تولدها تلك الأصول. ونحن لا يمكن أن نكون أكثر سعادة أن شخصا من عيار ليندا كوك قد اتفقت مع إي آي جي على الانضمام للشركة، لتكون الرئيسة التنفيذية لشركة هاربور إنيرجي. فهي مسؤولة تنفيذية رفيعة ومحققة لذاتها وتتمتع بخبرة عميقة في التشغيل والإدارة في جميع جوانب صناعة الطاقة العالمية.”

نبذة حول مجموعة نوبل
مجموعة نوبل (SGX: N21)  تدير محفظة من سلاسل التوريد العالمية التي تغطي مجموعة واسعة من المنتجات الزراعية والطاقة، فضلا عن المعادن والخامات. وإذ تعمل في أكثر من 140 موقعا وتوظف أكثر من 70  جنسية، فإن نوبل تقوم بتسهيل التسويق والتصنيع والتمويل ونقل المواد الخام الأساسية. وإن استحصالها على سلع بمقادير كبيرة من المناطق المنخفضة التكلفة مثل أميركا الجنوبية وجنوب أفريقيا وأستراليا وإندونيسيا، فإن المجموعة تقود أسواق الطلب المرتفعة النمو، لا سيما في آسيا والشرق الأوسط. من أجل ضمان سلامة سلاسل التوريد، لدى المجموعة محفظة من المصالح الاستراتيجية في الاصول اللوجستية وأصول المعالجة التي تشكل جزءا لا يتجزأ من تسهيل التدفقات التجارية الرئيسية. وقد صنفت نوبل في المرتبة رقم 76 في تصنيفات فورتش غلوبال 500 للعام 2013.  www.thisisnoble.com

نبذة حول شركة إي آي جي
شركة إي آي جي شركة متخصصة في الاستثمارات الخاصة في مجال الطاقة والبنية التحتية المتعلقة بالطاقة على أساس عالمي ولديها 15.4 مليار دولار تحت إدارتها الإدارة اعتبارا من 31  آذار/مارس 2014. وقد استثمرت إي آي جي خلال تاريخها الممتد على مدى 32 عاما أكثر من 16.4 مليار دولار في القطاع عبر أكثر من 290  مشروعا أو شركة في 34 دولة في ست قارات. وتشمل قائمة عملاء إي آي جي العديد من أبرز خطط المعاشات التقاعدية وشركات التأمين والوقفيات والمؤسسات وصناديق الثروة السيادية في الولايات المتحدة وآسيا وأوروبا. يقع المقر الرئيسي لإي آي جي في واشنطن العاصمة ولها مكاتب في هيوستن، لندن، سيدني، ريو دي جانيرو، وهونغ كونغ وسيول. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.eigpartners.com.

ليندا زي كوك

ليندا كوك، 56 عاما،  أمضت 29  عاما من حياتها المهنية مع شركة رويال داتش شل في وحدات الأعمال المتعددة في عدة بلدان. وإذ هي  مهندسة بترول على أساس تدريبها، فقد انضمت ليندا لشركة شل في العام 1980، ممضية السنوات ال 18  الأولى من حياتها المهنية في مجال الهندسة المختلفة والعمليات والأدوار الإدارية في إي أند بي بأميركا الشمالية. وقد انتقلت إلى أوروبا في العام 1998 لإدارة قسمي الاستراتيجية والمالية لشركة إي أند بي التابعة لشل العالمية ومن ثم إلى إدارة شركة شل للغاز والطاقة، بما في ذلك أكبر محفظة غاز طبيعي مسال في العالم. في عام 2003 أصبحت المدير التنفيذي لشركة شل كندا المحدودة، وفي عام 2004 عادت إلى لاهاي كمدير وعضو اللجنة التنفيذية لشركة شل الملكية الهولندية مع توليها مسؤولية، من بين أمور أخرى، أعمال الغاز والطاقة، والطاقة المتجددة، وتكنولوجيا المصب والأنشطة العالمية التجارية، فضلا عن الإشراف العام على جميع أنشطة شل في آسيا وشمال أفريقيا والمكسيك وفنزويلا ومجموعة مختارة من بلدان الشرق الأوسط. والسيدة كوك حاليا هي عضو في مجلس إدارة شركة بوينغ وشركة كارغيل وشركة كي بي آر إنك، وتقاعدت مؤخرا من مجلس شركة ماراثون أويل.

ملاحظة قانونيةهامة
هذا الإعلان هو لأغراض إعلامية فقط وليس المقصود به أن يكون، ويجب ألا يؤخذ على أنه أساس لقرار استثماري أو أي نشاط استثماري. هذا الإعلان لا يشكل أو يشكل جزءا من أي عرض أو دعوة لبيع أو إصدار، أو أي التماس لأي عرض لشراء أو الاشتراك في أي مصلحة في شركة هاربور إنيرجي، أو أي كيان آخر، أو أي أوراق مالية أخرى في أي ولاية قضائية بما في ذلك الولايات المتحدة، وليس فيه ما يشكل أساسا، أو يمكن الاعتماد عليه في ما يتعلق بأي عقد أو قرار استثماري. لا يمكن عرض أو بيع الأوراق المالية الخاصة بهذه الشركة في الولايات المتحدة من دون بيان تسجيل أو إعفاء من التسجيل.

Leave a Reply