معرض كانتون الـ 113: “فرص عظيمة للأسواق الناشئة”

غوانغزو، الصين، 7 شباط / فبراير، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان– باعتباره نافذة على السوق الصينية، يثبت معرض كانتون – الحدث التجاري الصيني الأكثر شهرة – أهمية متزايدة للمشترين والبائعين من الأسواق الناشئة، ومع انطلاق معرض كانتون الـ 113 يوم 15 نيسان / ابريل، فإن رجال الأعمال في جميع أنحاء العالم – وخاصة أولئك القادمين من الاقتصادات الناشئة في أميركا اللاتينية وآسيا وأفريقيا- يستعدون للبناء على نجاح المعرض في العام الماضي، حيث شهد هذا المعرض ازدهار التجارة في هذا المجال.

في الخريف الماضي حضر ما يقرب من 190,000 من المتسوقين من 211 دولة ومنطقة حول العالم معرض كانتون الـ 112. وحضرت ما مجموعها 552 مؤسسة تجارية أجنبية من 44 دولة هذا الحدث كشركات عارضة، كثير منها من البلدان النامية. وأعرب العديد من رجال الأعمال عن تفاؤلهم بشأن ازدهار التجارة مع الصين.

وترأس رفيق أحمد، رئيس اتحاد منظمات التصدير الهندية، وفدا من 52 شركة هندية إلى معرض كانتون الـ 112، حيث عرضت تلك الشركات في المعرض كل شيء من الأدوات اليدوية إلى أدوات المطبخ.

وأوضح أحمد أن الشركات الهندية نشطة بالفعل في تصدير الأجهزة المنزلية إلى السوق الصينية، وتقوم بطرح منتجات مثل قطع غيار السيارات، والمعدات الطبية، والحرف والملابس في السوق الصيني. وتوقع أن يبلغ حجم الصادرات الهندية إلى الصين 100 مليار دولار أميركي بحلول العام 2018، بنمو سنوي بنحو 30 في المئة.

وقال أحمد: “إن هذا هدف يمثل تحديا بالنسبة لنا ولكنه قابل للتحقيق بالنظر إلى إمكانات البلاد.”
ويرحب المستهلكون الأفارقة الأثرياء بالبضائع الصينية ذات الجودة العالية وبأسعار منافسة، كما يقول لوه يى فنغ، التاجر الصيني الذي قام بشراء المنتجات لتجار التجزئة من عملائه الأفارقة في معرض كانتون الماضي.

وقال لوه، الذي لديه عدة محال تجارية في أفريقيا، “لقد اشتريت المنتجات في المعرض للمشترين في جنوب أفريقيا وتنزانيا.”

القوة الشرائية للمستهلكين الأفارقة تشهدا تغيرا يواكب التنمية السريعة في القارة – فأصحاب المداخيل السنوية للأسرة التي تصل إلى 5,000 دولار أو أكثر ينفقون نصف هذه المداخيل على السلع عدا الطعام والمسكن. وتشير التقديرات إلى أن 90 مليون نسمة في أفريقيا ينتمون حاليا إلى هذه المجموعة السكانية، وهذا العدد سيصل إلى 128 مليونا بحلول العام 2020.
وقد أثبت معرض كانتون أيضا كونه منصة ممتازة لجمع المعلومات التجارية. وقد كان منتدى حول ممارسة الأعمال التجارية مع البرازيل، الذي عقد في المعرض الـ 112، ناجحا بشكل خاص في هذا المجال – وسيستضيف المعرض الـ 113 منتدى مماثلا عن روسيا.

ويتطلع منظمو هذا الحدث الآن للترحيب بالمشاركين في معرض كانتون الـ 113، الذي يمثل أفضل نافذة على السوق الصينية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط التالي على الإنترنت: http://www.cantonfair.org.cn/en/index.asp

 

Leave a Reply