v

يحمي المستخدمين من تهديدات البريد الإلكتروني بما في ذلك عمليات الاحتيال للبريد الإلكتروني للأعمال والبرامج الإلكترونية الضارة المتقدمة باستخدام نظام قائم على الذكاء الاصطناعي المصحوب بقدرة التعلم الآلي التي يمكنها تقييم البريد الإلكتروني باللغة العربية

سنغافورة، 1 آب/أغسطس، 2018 / بي آر نيوزواير / — تم مؤخرا في سنغافورة إطلاق برمجية “ريسيف غارد” Receive GUARD، وهو حل توفير الأمن للبريد الإلكتروني المصمم للشركات النفطية والتجارية التي تقوم بأعمال تجارية مع أطراف حول العالم تستخدم فيها مقادير مالية ضخمة.

وإذ بني على أساس منصة قائمة على الذكاء الاصطناعي، فإن ريسيف غارد قادر على التعلم من وتحليل البريد الإلكتروني باللغة العربية لمنع حدوث أعمال انتهاك أمن البريد الإلكتروني للأعمال والبرامج الضارة للشركات في الشرق الأوسط.

ومع ظهور حيل انتهاك أمن البريد الإلكتروني للأعمال وأنواع جديدة من البرمجيات التي تطلب من المستخدمين دفع الفدية، أصبحت الشركات العالمية وشركات النفط الموجودة في دول الشرق الأوسط، بما فيها الإمارات العربية المتحدة، هدفاً رئيسياً للمقتحمين الإلكترونيين بسبب الصفقات التجارية الكبيرة التي يقومون بها، ما يبرز الحاجة إلى حلول الأمن للبريد الإلكتروني الفعالة مثل ريسيف غارد.

تم تقديم خدمة ريسيف غارد كحل الجيل التالي من حلول أمن البريد الإلكتروني في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في ندوة أمن المعلومات في مسقط بسلطنة عمان. وقد اجتذب الحل انتباه الشركات في الشرق الأوسط من خلال إظهاره القدرة على التعلم من رسائل البريد الإلكتروني وتحليلها.

مع القدرة على التعلم الآلي القائمة على الذكاء الاصطناعي، يمكن لـ ريسيف غارد التمييز بين المتسللين والمستخدمين العاديين. وأشيد بهذا الحل كحل مبتكر، خاصةً لأن الذكاء الاصطناعي فيه يمكنه تحديد التهديدات التي يمثلها خداع البريد الإلكتروني للأعمال حتى في غياب الفيروسات القابلة للكشف.

بالإضافة إلى ذلك، يقوم حل ريسيف غارد بفتح مرفقات رسائل البريد الإلكتروني والروابط في بيئة افتراضية للكشف عن أي سلوك غير طبيعي. وعندما يتم الكشف عن ارتباط ضار، سيقوم الذكاء الاصطناعي في الحل بتحويل نص البريد الإلكتروني إلى صورة لتمكين المستخدمين من قراءة البريد الإلكتروني دون المخاطرة بالضغط دون قصد على هذه الروابط.

شركة Connectivity Global Pte. Ltd.، وهي الشركة السنغافورية التي طورت الحل رالسحابي يسيف غارد، الذي يستضاف على برمجية Microsoft Azure، أقامت حفل إطلاق رسمي للحل يوم 12 تموز/يوليو مع شركة إنوفيكس، وهي شركة توزيع لمايكروسوفت. و من المتوقع أن تتوافر خدمة ريسيف غارد في الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة المقبلة.

كونيكتيفيتي غلوبال هي مشروع تجاري مشترك يتكون من خبراء أمنيين في سنغافورة ولديهم أكثر من 15 عامًا من الخبرة و شركة Kiwontech، وهي شركة حلول أمنية كورية وعضو في مركز K-ICT Born2Global Centre.

وعلق أحد المسئولين بشركة كونيكتيفيتي غلوبال قائلاً: “نظرًا لأن العديد من الشركات في الشرق الأوسط تقوم بمعاملات تجارية كبيرة، فقد أصبحت أهدافًا للقراصنة وعمليات الخداع البريدالإلكتروني للأعمال، مما أدى إلى خسائر مالية كبيرة. وسوف يكون حل ريسيف غارد هو الحل لمشاكلهم.” وأضاف: “نحن نخطط لإطلاق ريسيف غارد في الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة القادمة”.

لمزيد من المعلومات التفصيلية حول كونيكتيفيتي غلوبال، يرجى زيارة www.c-globe.com

الاتصال

يوجين لي
مدير تطوير الأعمال لكونيكتيفيتي غلوبال بي تي إي
info@c-globe.com

جينا لي
مديرة العلاقات العامة لبورنتوغلوبال
jlee@born2global.com

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/724769/Connectivity_Global.jpg

الاتصال: جينا لي،
82-10-9208-7773+

Leave a Reply