‫مؤسسة Ordinance Survey International تقدم المساعدة للإمارات العربية المتحدة في إدارة التغير المناخي

لندن، 30 يناير 2017/PRNewswire/ — من المقرر أن تشترك Ordinance Survey مع شركة Deimos Space UK في العمل بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي من أجل تقديم المساعدة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في تحسين أسلوبها المتبع في تخطيط وإدارة مواردها الطبيعية وبنيتها التحتية. ستعمل مؤسسة Ordinance Survey على وضع استراتيجية لتطوير مصدر وحيد للبيانات الجغرافية المكانية الرقمية الخاصة بالإدارات الحكومية لدولة الإمارات العربية المتحدة لإتاحة مجموعة متنوعة من مبادرات السياسة الرئيسة. وستوضح أدوات تحليل البيانات المتقدمة التي طورتها شركة Deimos Space UK ومركز محمد بن راشد للفضاء قيمة البيانات الجغرافية المكانية المستقاة من صور الأقمار الصناعية عالية الوضوح.

وفي هذا الصدد، يقول آندي ويلسون، مدير تطوير الأعمال لدى Ordinance Survey “شهدت الإمارات العربية المتحدة نموًا سريعًا. وخلال مرحلة تطوير قدراتها في مجال الجغرافية المكانية، سنحقق لها في النهاية القدرة على اتخاذ القرار الأنسب. ففي بريطانيا العظمى، نرى كيف يقود المصدر الوحيد للبيانات الدقيقة الثرية الذي قدمته مؤسسة Ordinance Survey حركة الابتكار والتعاون بما يوفر المنصة التي يمكن من خلالها التخطيط والبناء والصيانة علي الصعيدين المحلي والدولي. وتتمتع كل من الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا العظمى بعلاقات صداقة راسخة، لذلك يشرفنا أن نشارك خبراتنا مع الإمارات العربية المتحدة؛ سواء علي مستوى الحكومة أو الأعمال أو الشعب.”

وسيقدم المشروع ما يلي:

  1. 1. نموذجًا أوليًا لاختبار المفهوم الخاص بإنشاء (أ) دليل نباتي للإمارات العربية المتحدة؛ و(ب) خوارزمية حصر لأشجار النخيل. حيث ستزيد هذه الدلائل من مستوى الوعي بشأن تأثيرات التطوير الحضري على البيئة في الإمارات العربية المتحدة. وستساعد المعلومات المستقاة من بيانات الأقمار الصناعية في دراسة جوانب مثل ديناميات الغطاء النباتي، والتغيرات الفونولوجية للنبات مع مرور الوقت، وإنتاج الكتلة البيولوجية، وتغيرات الغطاء الأرضي، ورطوبة التربة، واحتياجات الري وتأثير التغير المناخي.
  2. 2. نموذجًا رقميًا للبيانات وخارطة طريق استراتيجية نحو نشر منصة بيانات رقمية مشتركة للجغرافية المكانية عبر الإدارات الحكومية في الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي سيوفر أساسًا للمشاريع المكانية المستقبلية ويحسن من كفاءتها.

وقال بيتر هيدلند، العضو المنتدب لمؤسسة Ordinance Survey International، موضحًا: “تُعد مسألة الحفاظ على الموارد الطبيعية محط اهتمام عالمي، وفي أغلب الأحيان؛ تكشف البيانات الجغرافية المكانية عن أبسط الإجابات للعديد من الأسئلة الأكثر صعوبة وتعقيدًا على مستوى العالم. وفي الإمارات العربية المتحدة، تمثل قضايا الموارد الطبيعية، وعدد السكان المتزايد، والاحتياجات العالية من الطاقة والتغير المناخي تحديات في غاية الصعوبة. لذللك تحتاج وزارة البيئة والتغير المناخي في الإمارات العربية المتحدة إلى هذه المعلومات الجغرافية المكانية الموثوقة والحديثة، وذلك من أجل دعم تطوير الخطط وتنفيذها لحماية البيئة وإدارة الموارد المائية.”

المصدر: Ordnance Survey