‫جزيرة الماريه تستقبل عام 2017 بحفل غنائي مميّز وعرض ألعاب نارية مبهر

  • أكثر من 10 آلاف شخص استمتعوا بأجمل أغنيات النجوم حسين الجسمي ومحمد حماقي ومحمد عسّاف
  • أضخم حفل شهدته العاصمة أبوظبي في ليلة رأس السنة الميلادية

    أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة –31 ديسمبر 2016: تألقت جزيرة الماريه، وجهة الأعمال والحياة العصرية في العاصمة أبوظبي، بحُلّة متميّزة خلال احتفالات ليلة رأس السنة الميلادية التي شهدت حفلاً غنائياً ضمّ ثلاثة من ألمع نجوم الغناء في العالم العربي، وعرضاً مبهراً للألعاب النارية. واصطف أكثر من 10 آلاف من ضيوف “الماريه” خلال هذه الأمسية عند ممشى الواجهة البحرية للجزيرة للاستمتاع بأجمل الأغنيات التي قدّمها كلٌ من نجم الغناء الإماراتي حسين الجسمي والنجم المصري محمد حماقي، والمطرب الفلسطيني محمد عسّاف، الفائز بجائزة مسابقة “آراب أيدول”.  

(Photo: http://mma.prnewswire.com/media/452817/Al_Maryah_Island_Fireworks.jpg )

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:     
http://www.multivu.com/players/uk/8012751-al-maryah-island-welcomes-2017

وامتد الحفل الغنائي على مدار خمس ساعات تخللها بدء العدّ التنازلي عند منتصف الليل إيذاناً بانطلاق اللحظات الأولى من العام الجديد وعرض الألعاب النارية المبهر الذي أضاء أُفُق الجزيرة.

وقد شغلت الاحتفالات مكانة متميّزة في خارطة الفعاليات التي تشهدها جزيرة الماريه على امتداد السنة، وأقيمت هذا العام من خلال شراكة بين كلٍ من شركة المبادلة للتنمية، بصفتها المطوّر الرئيسي للجزيرة، وشركة “بلاتينوم ريكوردز”، العلامة الرائدة التي تعمل تحت مظلّة “مجموعة إم بي سي”.

واستمتع ضيوف “الماريه” بأشهى الوجبات التي تم تقديمها من خلال عربات الطعام المتوفرة على امتداد الممشى، فضلاً عن نخبة من العروض التي قدّمتها فرق الفنانين المتجولين. واستقبل كلٌ من فندقي “فورسيزونز أبوظبي” و”روزوود أبوظبي”، بالإضافة إلى وجهة أبوظبي للتسوق والترفيه، “الغاليريا” في جزيرة الماريه، ضيوفهما خلال الأمسية بمجموعة من أشهى الوجبات المتميزة احتفالاً بالعام الجديد، وفقرات موسيقى الـ “دي جي”، فضلاً عن منح الزوار فرصة الاستمتاع بمشاهدة عرض الألعاب النارية.

وتعليقاً على الاحتفالات، قال علي عيد المهيري، المدير التنفيذي لوحدة “مبادلة للعقارات والبنية التحتية”: “نحن سعداء بالنجاح الباهر الذي حققه الحفل الغنائي وعرض الألعاب النارية احتفالاً بالعام الميلادي الجديد في جزيرة الماريه، ونفخر بالسمعة الطيبة التي تحظى بها الماريه في استضافة مثل هذه الاحتفالات السنوية. وقد ازدادت سعادتنا بعد النجاح الذي حققناه في استقبال ضيوفنا في أبوظبي ليستمتعوا بأمسية لا تُنسى في جزيرة الماريه التي تعتبر واحدة من أرقى الوجهات وأكثرها تميّزاً.”

من جانبه، قال تيمور مرمرشي، مدير عام شركة “بلاتينوم ريكوردز”: “إننا في غاية الفخر بشراكتنا مع “مبادلة” لتنظيم هذه الاحتفالية خلال ليلة رأس السنة الميلادية التي أثبتت نجاحها وتميزها. فقد استمتع ضيوف جزيرة الماريه بأعذب الأغنيات والألحان التي قدّمها ألمع نجوم الغناء في العالم العربي، وبعرض الألعاب النارية الرائع، ما جعل منها أمسية لا تُنسى.”

نبذة عن جزيرة الماريه

تتصل جزيرة الماريه، الوجهة المتميزة للأعمال والحياة العصرية في قلب العاصمة أبوظبي، بالمناطق الثقافية والترفيهية في أبوظبي، وبوصفها تشغل منطقة متوسطة بين قلب مدينة أبوظبي، والمناطق السكنية والأعمال الجديدة، تضم جزيرة الماريه تنوعاً فريداً من مرافق التجزئة، المكاتب، والفنادق، وخدمات الرعاية الصحية، فضلاً عن أنها توفر مرافق وبنية تحتية بمستوى عالمي، وأبرزها فندق روزوود أبوظبي ومستشفى “كليلفلاند كلينك أبوظبي” و”الغاليريا” وفندق “فورسيزونز أبوظبي”، بالإضافة إلى مركز التسوق “الماريه سنترال” المقرر الانتهاء من أعمال الإنشاءات به مستقبلاً.

نبذة عن “مبادلة للعقارات والبنية التحتية

شركة المبادلة للتنمية “مبادلة”، هي شركة استثمار وتطوير استراتيجي مملوكة من قبل حكومة أبوظبي. وتأسست الشركة في عام 2002، إذ تعد من الشركات الحكومية الرئيسية المساهمة في عملية بناء وتنويع الاقتصاد في إمارة أبوظبي. وتقوم استراتيجية مبادلة على تأسيس الشراكات والقيام باستثمارات طويلة الأجل من شأنها تحقيق عوائد مالية مجزية وتوفير الفرص للأجيال الحالية والقادمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعمل وحدة “مبادلة للعقارات والبنية التحتية” كشريك في الملكية وإدارة الأصول، مع التركيز على مشاريع البنية التحتية الاجتماعية وفرص الاستثمار العقاري، سواء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو خارجها.

تقوم الوحدة بتطوير مناطق تجارية وسكنية وترفيهية استراتيجية تمثل أهمية مركزية في إطار الخطط التنموية لأبوظبي على المدى البعيد، كما تساعد في دعم مشاريع البنية التحتية الضرورية للتحول الاقتصادي في الإمارة. وتمثل هذه المشاريع الكبرى جزءاً من خطة الحكومة 2030، وهي عبارة عن استراتيجية شاملة لتطوير العاصمة وتحويلها إلى مدينة مستدامة عالمية المستوى بيئياً واجتماعياً واقتصادياً.

تعمل وحدة “مبادلة للعقارات والبنية التحتية” وفق أرقى المعايير العالمية للجودة والأداء الوظيفي والاستدامة. ويساهم عدد من المشاريع المحلية في قطاع الضيافة في استقطاب نخبة من أبرز المجموعات العالمية في إدارة الفنادق والمجمعات الترفيهية، وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لقطاع السياحة الفاخرة الذي يشهد نمواً ملحوظاً في أبوظبي.

Related Post