‫أوغندا تسرع من عملية إصدار التأشيرات وتعزز أمنها الحدودي مستعينة بنظام إدارة التأشيرات من شركة Gemalto

أمستردام، 5 يناير  2017 –  تستعد شركة Gemalto، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست بالرمز NL0000400653 GTO)، لتزويد إدارة المواطنة وتنظيم الهجرة الأوغندية بحل إدارة التأشيرات والحدود Coesys Visa Management الذي يجمع بين سرعة إصدار جميع التأشيرات والسماح بتسجيل البيانات الحيوية عند الوصول.

تدعم Gemalto الحل الجديد بالدمج والتشغيل والصيانة وتقديم التدريب لموظفي الهجرة الأوغنديين، كما يسمح التصميم الجديد للسلطات بإدارة دورة حياة التأشيرات بالكامل من مرحلة التقدم بالطلب وحتى الإصدار، كما سيساعد دولة أوغندا على تحقيق مراميها في تسهيل إجراءات السفر وتعزيز الأمن القومي وحماية هوية المسافرين من التعرض للسرقة.

يتضمن هذا الحل المتكامل بوابة إلكترونية سهلة لطلب التأشيرات والتصاريح في أي وقت قبل السفر، ويحصل المسافرون الشرعيون على تصاريح السفر الإلكترونية خاصتهم عن طريق البريد الإلكتروني. وفور الوصول إلى أوغندا، يحصل المسافرون على التأشيرات بعد الاطلاع على تصاريح السفر الإلكترونية والتحقق من جوازات السفر وجمع البيانات الحيوية (البصمات) لمطابقة المسافرين مع المستندات المقدمة من جانبهم، كلُ على حدة.

يتضمن حل Gemalto رابطًا لقائمة تحكم متكاملة مستقاة من المصادر المحلية والدولية، ونظام إنذار للكشف عن مقدمي الطلبات غير المرغوب فيهم وإدارة شؤونهم، كما ينشئ قاعدة بيانات مركزية خاصة بشؤون المسافرين مؤمنة من خلال نظام التعرف الآلي على بصمات الأصابع للنشر والبحث عن ومطابقة البصمات الإلكترونية التي تصل إليها السلطات المعنية على مستوى الدولة بكاملها.

ستسهم بوابة التأشيرات الإلكترونية التي تم تدشينها في 1 يوليو 2016 بشكل ملحوظ في تعزيز تجربة السفر إلى أوغندا ودعم قطاعي الأعمال التجارية والسياحة اللذين يشهدان رواجًا ونموًا في البلاد. وفي ظل معدلات الهجرة المتزايدة على مستوى منطقة شرق أفريقيا، سوف تستطيع السلطات الأوغندية ضمان إصدار التأشيرات للمتقدمين الشرعيين.

وفي معرض التعليق على هذا الحدث، قال المفوض Anthony Namara، منسق المشروع بإدارة المواطنة وتنظيم الهجرة “لقد حققت لنا شركة Gemalto ما كنا نأمله في الحصول على حل قوي وآمن، يرتكز على المعايير الدولية ويتسق مع هدف البلاد في تسهيل إجراءات السفر”. وأضاف “يوفر نظام إدارة التأشيرات “Visa Management “من شركة Gemalto استجابةً سريعةً ومرنةً للتحدي المتمثل في الهجرة الإقليمية على نطاق واسع”.

في حين أشار السيد Ari Bouzbib، نائب رئيس أول لقسم البرامج الحكومية بشركة Gemalto قائلاً “إن هذا المشروع الجديد يضع أوغندا في طليعة الدول المطبقة لحلول الهجرة المتطورة في منطقة شرق أفريقيا“، مضيفًا “كما يتناسب هذا النظام الجديد مع المبادرة الإقليمية لتفعيل برنامج تأشيرة سياحية موحدة على مستوى أوغندا وكينيا ورواندا، وهذا يتيح للسلطات الأوغندية التعرف على هوية المسافرين وتعزيز الأمن القومي بلا عقبات”.

نبذة عن Gemalto

شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو لعام 2015 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة وتمكّن من الخدمات في الأجهزة الشخصية، والأجسام المرتبطة، والسحاب وما بينها.

تقع حلول Gemalto في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والأجسام، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 14,000 موظف يعملون انطلاقاً من 118 مكتباً، و45 مركزاً للتخصيص والبيانات، و27 مركز أبحاث وبرمجيات في 49 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com
بيجي إدوار
أوروبا وكومنولوث الدول المستقلة
40 45 36 42 4 33+
peggy.edoire@gemalto.com
فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com
إرنيستو هايكويتش
أمريكا اللاتينية
9220 5105 11 55+
ernesto.haikewitsch@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8266 8317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

Related Post