نتائج مؤشر القراءة العربي الأول من نوعه ترسخ مكانة العرب على خارطة المجتمعات القارئة

  • مؤشر القراءة العربي يصحح الأرقام المتداولة سابقاً حول واقع القراءة في العالم العربي
  • المواطن العربي يقرأ بمعدل 35 ساعة سنويا.
  • المواطن العربي يقرأ تقريباً 17 كتاب سنوياً منها 11 باللغة العربية و 6 بلغات أجنبية أخرى
  • مؤشر القراءة العربي يتسم بمنهجية واضحة في دراسة نمط القراءة لدى الأفراد ويأخذ بعين الاعتبار تأثير الأسرة والمجتمع والمؤسسات التعليمية

دبي 9 يناير 2017 / بي آر نيوزواير / — أظهرت نتائج مؤشر القراءة العربي الذي أطلقته مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي خلال “قمة المعرفة 2016” التي نظمتها في دبي خلال شهر ديسمبر من العام الماضي  بهدف تسليط الضوء على واقع القراءة في العالم العربي و إبراز مدى ثقافة المواطن العربي، أن متوسط عدد الكتب التي يقرؤها العرب سنوياً يصل إلى 17 كتاباً تقريباً سواءً تلك المرتبطة بمجال الدراسة والعمل أو خارجها ومقسمة إلى 11 كتاب باللغة العربية و 6 كتب بلغات أجنبية أخرى.http://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_7qhassfx/def_height/400/def_width/400/

http://mma.prnewswire.com/media/455114/MBRF_Logo.jpg

وأكدت نتائج مؤشر القراءة العربي عدم صحة الأرقام والإحصاءات التي كانت متداولة سابقاً حول وضع القراءة في العالم العربي، والتي كانت ضعيفة التوثيق ولا تتمتع بمنهجية صريحة في آلية طرحها.

وأظهر مؤشر  القراءة الذي أعلنت نتائجه بناءً على استبيان شمل 22 دولة عربية وشارك فيه أكثر من 148 ألف شخص من كافة الدول العربية ومن جميع الفئات، أن متوسط عدد ساعات القراءة سنوياً لدى الإنسان العربي يصل إلى 35 ساعة، بواقع 15 ساعة على الكتب في مجال الدراسة أو العمل، و20 ساعة خارج مجال الدراسة أو العمل. فيما تستغرق القراءة الورقية 16 ساعة سنوياً، والقراءة الإلكترونية 19 ساعة.

ووفقاً لنتائج المؤشر تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة قائمة دول مجلس التعاون الخليجي في مؤشر القراءة بنسبة 82% ومتوسط 51 ساعة قراءة سنويا للفرد و 24 كتاب سنوياً، تلتها  كل من قطر والمملكة العربية السعودية  والبحرين (64% ، 63%، 58%) على التوالي . فيما كان لبنان الأعلى بنسبة 90% حسب نتائج المؤشر لبلاد الشام والعراق، وهو الأعلى عربياً أيضاً وكان متوسط ساعات القراءة للمواطن اللبناني 59 ساعة سنوياً بعدد 29 كتاب سنوياً، يليه الأردن بنسبة 71% ثم فلسطين بنسبة 54% و 39 ساعة قراءة و18 كتاب سنوياً، وجاءت سوريا في المرتبة الثالثة بنسبة 39% و متوسط سنوي 33 ساعة قراءة و13 كتاب وأخيرا العراق بنسبة 36% و متوسط سنوي 27ساعة قراءة و14 كتاب .

وحسب المؤشر جاءت مصر في المرتبة الأولى لنتائج المؤشر لدول شمال و شرق أفريقيا العربية بنسبة 89% و 64 ساعة قراءة و 27 كتاب سنوياً، تلتها السودان بنسبة 43% و 33 ساعة قراءة و 14 كتاب سنوياً، ثم ليبيا بنسبة 23% و 18 ساعة قراءة و 10 كتب سنوياً، فيما احتل المغرب المرتبة الأولى وفقا لنتائج المؤشر لدول المغربي الغربي بنسبة 87% ومتوسط سنوي بمعدل 57 ساعة و 27 كتاب، تليه تونس بنسبة 70% و 47 ساعة قراءة و 22 كتاب سنوياً، ثم  الجزائر بنسبة  51% و 36 ساعة قراءة و 17 كتاب سنوياً.

كما استعرض المؤشر تفضيلات القراءة الورقية، حيث نالت الكتب 28.05 % من اهتمام القراء، تليها الروايات بنسبة  20.55%  والمجلات المتخصصة بنسبة 20.21% والصحف بنسبة 17.06%، ثم القصص المصورة بنسبة  14.12% فيما نالت مصادر القراءة الإلكترونية على 23.52% لشبكات التواصل الاجتماعي، و 23.02% للمواقع الإخبارية، و 21.02% للكتب الإلكترونية، و 15.32% للمجلات الإكترونية، و 9.35% للمدونات، و 7.78% للشبكات المهنية.

ويحدد المؤشر المفاهيم الخاصة بالقراءة، مثل ساعات القراءة وكمية الكتب المقروءة، كما يسلط الضوء على السمات الشخصية  للمشاركين بالاستبيان ومدى تعلق الفرد بممارسة القراءة. إضافة إلى تبيان أبرز المواضيع التي تجذب المواطن العربي سواء المتعلقة بمناهج الدراسة أو مسارات العمل أو غيرها، وكذلك العوامل المحيطة التي تؤثر في إقبال الأفراد على القراءة والمطالعة وتنمية المعرفة  مثل الأسرة والمدرسة والمجتمع. ويُعرف المؤشر أيضا باختلاف أنماط القراءة المنتشرة من حيث اللغة و تصنيف المادة سواء مطبوعة أم إلكترونية وغير ذلك.

الجدير بالذكر أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم أطلقت مؤشر القراءة العربي ضمن مبادرات مشروع المعرفة العربي الذي يهدف إلى النهوض بالمنطقة العربية من كافة الجوانب والمساهمة في بناء مجتمعات المعرفة، من خلال إطلاق مبادرات ترتبط بين بعضها ضمن استراتيجية متوافقة تسهم في مسيرة التنمية المستدامة للدول.

Related Post