شركة إنيرجي هولدنغز إنترناشيونال إنك توقع مذكرة تفاهم مع شركة جي إي لتصبح شريكة أسهم في محطة توليد الكهرباء التي تنتج 450 ميغاواط في بنغلاديش

هيوستن، تكساس، 8 آب / أغسطس، 2013 / بي آر نيوزواير / — اختارت شركة “إنيرجي هولنغز إنترناشيونال إنك” Energy Holdings International, Inc. طوربينها أل أم اس 100 لمشروعيها لتوليد الطاقة بقدرة 225 ميغاواط في بنغلاديش، ووقعت مذكرة تفاهم مع شركة “جي إي كابيتال ماركتس” GE Capital Markets لتصبح شريكة أسهم لها بنسبة 20 بالمئة من المشروع. وينبغي أن تتجاوز الشركتان علامات معينة لناحية تمويل المشروع قبل أن يبدأ بناء المشروع. وقد تم أيضا اختيار شركة “إي بي سي” (الهندسة، المشتريات والبناء) للمشاركة في المشروع وسيكون لها هي الأخرى حصة 20 بالمئة من المشروع الذي تبلغ قيمته حوالي 400 مليون دولار أميركي. وتمنح مذكرات التفاهم الشركة مقادير كبيرة جدا من المال التي تسمح لها بأن تموضع نفسها لمشاريع مستقبلية في ميدان تطوير الطاقة الكهربائية. وتجري الشركة حاليا مفاوضات أيضا لبناء محطتي طاقة كهربائية أخريين في الشرق الأوسط كما قال رئيس مجلس إدارة الشركة جون أدير.

وسيتم بناء المشروع في بنغلاديش على مرحلتين، إذ سيتم بناء إحدى المحطتين في ببيانا والموقع الثاني في فرينشوغي أو في موقع يمكن الوصول منه إلى شبكة الكهرباء.

وستكون محطات الطاقة من نوع الدورة المتجمعة إذ سيتم استخدام الغاز الطبيعي كوقود مشغل لهما.
وستقدم شركة “أو أند أم سوليوشنز” O & M Solutions وهي شركة استشارية محلية، الدعم التقني المحلي للمشروع، كما قال السيد جلال الغاني، نائب الرئيس شركة إنيرجي هولدنغز إنترناشيونال. وكان السيد الغاني في طليعة عمليات التفاوض على الاتفاق مع جميع الأطراف المشاركة في المشروع.

جدير بالذكر أن شركة إنيرجي هولدنغز إنترناشيونال إنك هي شركة أميركية سعودية تحتفظ بمكاتب في مدينة هيوستن، تكساس، والرياض في المملكة العربية السعودية ودبي في الإمارات العربية المتحدة. وتنشط الشركة أيضا في ميدان الاستحواذ على مشاريع النفط والغاز الولايات المتحدة وكندا، وهي تعمل حاليا على إتمام صفقة استحواذ في هذا الميدان، كما قال جون أدير، الرئيس التنفيذي للشركة.

وفي ضوء هذه الشكوك والمخاطر والافتراضات، فإن الأحداث المتوقعة في البيانات التطلعية الصادرة عن شركة إنيرجي هولدنغز إنترناشيونال إنك قد لا تتحقق، وإذا تم تحقق أي من هذه الأحداث، فإننا قد لا نكون توقعنا وقت حدوثها أو الحد من تأثيرها على نتائجنا الفعلية. ووفقا لذلك، يجب عليك أن لا تضع أي اعتماد زائد عن الحد على أي من هذه البيانات التطلعية لشركة إنيرجي هولدنغز إنترناشيونال إنك. إن البيانات التطلعية لشركة إنيرجي هولدنغز إنترناشيونال إنك تتحدث فقط اعتبارا من تاريخ إصدار هذه البيانات، والشركة لا تتعهد بأي التزام، ما عدا تلك المنصوص عليها قانونا، بالقيام بتحديث أو مراجعة بياناتها الاستشرافية، سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث لاحقة، أو ظروف متوقعة أو غير متوقعة أو غير ذلك.

Leave a Reply

Arab News Express