الإعلان عن إنشاء تحالف دولي للتجارة النزيهة

شيكاغو، 6 كانون الأول/ديسمبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — شكلت شركات تصنيع الألومنيوم من جميع أنحاء العالم تحالفا مصمما لترويج والدفاع عن ممارسات التجارة النزيهة. التحالف الدولي للتجارة  النزيهة هو منظمة غير ربحية تم إنشاؤها للجمع بين مصنعي الألومنيوم ومزوديه من جميع أنحاء العالم من أجل الترويج للتجارة الحرة والنزيهة. هذا التحالف، الذي بدأ تشكيله في وقت سابق هذا العام، يتكون من مصنعي الألومنيوم من شمال وجنوب أميركا، أستراليا ونيوزيلندة، دول الحليج وإسرائيل.

وقال رئيس معلومات السوق الدولية لسابا إكستروجن في أميركا الشمالية، والرئيس المنتخب حديثا للتحالف الدولي للتجارة النزيهة جيسون ويبر، “يعتقد التحالف الدولي للتجارة  النزيهة أن شبكة من شركات تصنيع لألومنيوم القائمة على السوق والجمعيات ذات الصلة يمكن أن تعمل معا لدعم، وتعليم، والدعوة إلى الممارسات التجارية العادلة على المستوى الوطني والدولي “.

ويتضمن أعضاء مجلس التحالف ممثلين عن شركات تصنيع الألومنيوم والجمعيات التجارية الذين سيمثلون بلدانهم أو مناطقهم في المسائل المتعلقة بالتجارة العادلة. ويتشكل مجلس إدارة التحالف الذي تأسس حديثا من التالية أسماؤهم:

رئيس  التحالف الدولي للتجارة  النزيهة

الدولي

جيسون ويبر، مدير – قسم معلومات السوق الدولية، سابا إكستروجن في أميركا الشمالية

أعضاء مجلس إدارة التحالف الدولي للتجارة  النزيهة

الولايات المتحدة/كندا

دنكان كراوديس، الرئيس السابق لمجلس صناعة الألومنيوم

كولومبيا

مايكل غيل غوميز، المدير المالي والإستراتيجي. الألومينا أس أيه.

أستراليا / نيوزيلندا

لويس سارغوسي، الألمنيوم الأسترالي

دول الخليج

محمود الديلمي، الأمين العام؛ مجلس الألومنيوم الخليجي

الإكوادور

جوشن مونش، مدير التعاون المالي، الشركة الاستوائية للألومنيوم سيدال أس أيه

إسرائيل

روي شنكار، مدير تطوير الأعمال. صناعات كليل

كندا

مايك فلين، الرئيس؛ ابيل لاستخلاص الألومنيوم

المدير التنفيذي، التحالف الدولي للتجارة النزيهة

جيف هندرسون، الرئيس والمدير التنفيذي. منظمة سانفورد

أعضاء الاتحاد الدولي للتجارة النزيهة مقتنعون بأن الاقتصادات غير القائمة على السوق ملتزمة بتقويض مبادئ الاقتصاد الحر من خلال مجموعة متنوعة من الممارسات التجارية غير المشروعة وغير العادلة التي يجب أن تواجهها البلدان الفردية وعبر منظمة التجارة العالمية. وقال لويس سارغوسي، رئيس مجلس الإدارة ومدير جي جيمس للزجاج والألومنيوم ويمثل اتحاد الألومنيوم الأسترالي في مجلس إدارة  التحالف الدولي للتجارة النزيهة، “اننا نشهد كل أساليب الاتجار غير المشروع وغير العادل من الصين، وهي ممارسات يتم تصديرها إلى بلدان أخرى. لقد حان الوقت لصناعتنا للعمل معا كمجتمع عالمي لتبادل البيانات والمعلومات الميدانية لكي تتمكن كل من أسواقنا من مواجهة هذه التهديدات بكفاءة وبسرعة.”

وحتى الآن، تمكن التحالف الدولي للتجارة النزيهة من تجنيد أعضاء جدد عن طريق الدعوة وهو يعمل بالستعانة بالأموال التي يتم التبرع بها طواعية. والدعوة موجهة إلى جمعيات المصنعين والتصنيع التجارية للاتصال بالتحالف الدولي للتجارة النزيهة للاستفسار عن كيفية المشاركة. وقال جوشن مونش، المدير المالي لشركة تصنيع الألومنيوم الاكوادورية الاستوائية سيدال أس أيه، “ما نشهده هو انتشار لتصنيع الألومنيوم الصيني في جميع أنحاء أميركا الجنوبية. وفيما تم فرض التعريفات الجمركية من قبل دول مثل أستراليا وكندا، والولايات المتحدة، فإن مصنعي الألومنيوم الصينيين يتجهون إلى أسواق جديدة. لذا، حتى لو لم نكن نشعر بالتهديد اليوم، فلننتظر قليلا وسنراه.”

وستتم إدارة التحالف الدولي للتجارة النزيهة من قبل منظمة سانفورد (تسو)، وهي شركة إدارة جمعيات معتمدة بالكامل تقع مكاتبها في احدى ضواحي شيكاغو، إلينوي. منظمة سانفورد تدير الاتحادات التجارية والجمعيات المهنية، والمعارض التجارية، ويرأسها جيف هندرسون. وتوفر المنظمة الرقابة الإدارية لعدد من المنظمات، بما في ذلك مجلس تصنيع الألومنيوم  ومجلس وقاية الألومنيوم، وهو ما يسمح للمنظمة بتوفير التعاون الفعال في القضايا المشتركة مثل التجارة النزيهة.

حول التحالف الدولي للتجارة النزيهة

التحالف الدولي للتجارة النزيهة هو منظمة غير ربحية أنشئت لجمع مصنعي وموردي الألمنيوم من مختلف أنحاء العالم معا لغرض تعزيز التجارة الحرة والعادلة. ويسترشد التحالف في عمله من قبل مجلس إدارة مؤلف من ممثلين من الشركات المصنعة للألومنيوم والمنظمات التجارية ذات العلاقة. مهمة التحالف الدولي للتجارة العادلة هي تعزيز التقدم والتنمية لهذه الصناعة في مجالات التجارة الحرة والنزيهة، والتعاون مع المسؤولين الحكوميين والوكالات الحكومية بشأن المسائل التي تؤثر على الصناعة، وتشجيع علاقات أكبر وأكثر حرية بين المصنعين المتخصصين في عمليات تشكيل الألومنيوم العالميين.

Arab News Express